جاري التحميل ...
شركة الدرة العالمية

شركة الدرة العالمية

تبدأ قصة شركة الـدرّة العالمية من نهايات القرن التاسع عشر " وتعود تسمية الـدرّة إلى إحدى أصول جدات
العائلة القديمة والتي كانت اسمها درّة و نسبت إليها العائلة " و كان ذلك في بلدة عربين إحدى بلدات غوطة دمشق الشرقية والتي اشتهرت بالزراعة منذ القدم ،
 وما يدل على ذلك معالمها الأثرية القديمة ، فاشتهرت المدينة بكونها السلّة الغذائية لدمشق و ما حولها ،
 
 فكانت الزراعة هي المكون الرئيسي لاقتصاد هذه البلدة وذلك بسبب وفرة المياه فيها ومناخها الرطب و حرفة الزراعة التي توارثها أهلها جيلا بعد جيل و موقعها الاستراتيجي بالقرب من اسواق دمشق القديمة.
 
فقد ورث الحاج حسين النن(1892م-1989م) الملقب بـ (الـدرّة) معصرة لعصر التمر ، و العنب المجفف ، وورث حرفة صناعة القمر الدين المجفف من عصير المشمش ، وذلك عن والده حسين  (1845م - 1924م) والذي بدوره ورثها عن والده خالد (1817م-1890م) ،
فكانت المعصرة تنتج دبس العنب الذي هو مكثف عصير العنب المجفف الذي كان يتسوقه من غوطتي دمشق الشرقية و الغربية ،
 و كذلك دبس التمر الذي هو مكثف التمر وكان يتسوقه من العراق ، فكان يوصلها الى الأسواق عبر عربات تجرها الخيول وكانت هذه المنتجات تباع في أسواق دمشق القديمة (البزورية - مدحت باشا - خان الزيت - و اسواق المدن السورية ) .
 
 و تمُّر الأعوام ليأتي الجيل الثاني من آل الـدرّة ممثلاً بالحاج محمد الـدرّة أبو إحسان ليرث عن والده تلك المنشأة الغذائية البسيطة ، وليبدأ بتطويرها وتوسيعها ويتوسع في إنتاج القمر الدين من مشمش الغوطة الرائع ،
 
 ( القمر الدين الذي تميزت بصناعته غوطة دمشق عموما وعربين خصوصا )
 
 هذا بالإضافة الى المنتج الأصلي دبس التمر ودبس العنب المجفف والذي أصبح في هذه الفترة يعبأ بعبوات صغيرة ويرسل الى المحافظات السورية الشمالية والشرقية وكان ذلك في أربعينيات القرن العشرين ،
 و ابتدأ التصدير في هذه المرحلة عبر خط الحجاز الذي يصل دمشق بالمدينة المنورة عبر الاردن و فلسطين ،
 و أيضاً عبر خط الحرير الذي يصل بين الهند وأوروبا عن طريق عدد من الدول منها سوريا ،
 فكانت هذه المرحلة قفزة في عالم الصناعات الغذائية البسيطة وكان للحاج محمد الـدرّة أبو إحسان بصمة تاريخية في تطوير الصناعات الغذائية في بلاد الشام فتطورت من سلع تستهلك في الأسواق المحلية لتجد لها مكاناً في أسواق العالم ،
 وأصبحت عربين في هذه المرحلة مقصد لتجار العالم في تلك المرحلة ، وذلك إما للتسوق و الاستيراد لبلادهم ،
 أو لنقل هذه التجربة الناجحة زراعياً و صناعياً إلى دولهم ، وفي منتصف سبعينيات القرن العشرين جاء الجيل الثالث من آل الـدرّة ليكمل مابدأه الآباء والأجداد وليصنع هدفاً كبيراً وهو الوصول الى العالمية ،
 فتم تسجيل شركة الدرة عالميا وأصبحت ماركة الـدرّة - ( Durra ) مسجلة عالمياً بجميع حقوق الملكية الفكرية و الصناعية والتجارية ’ فهي بحروفها الذهبية الخمسة ترمز إلى خمسة أخوة وهم أركان الجيل الثالث أبناء محمد الـدرّة ( إحسان ، أحمد ، عدنان ، محفوظ ، محمد خير ) .
 
 وفي عام 1980م تم افتتاح معمل في انطاكيا في تركيا هذا بالإضافة لمعاملها في سوريا وأصبحت المنتجات تتنوع والأسواق بفضل الله تتعدد وتتوسع ومع تسعينيات القرن العشرين يزداد التألق ، وتتبلور الشركة كرائدة للصناعات الغذائية في سوريا بل في الوطن العربي ، ففي هذة الفترة تم تشكيل إدارات متخصصة تشرف كل واحدة منها على نشاط من أنشطة الشركة بهدف التسويق عبر العالم وهذا ماحصل فوصلت منتجات الشركة الى أكثر من ثمانين دولة حول العالم ، ووصل عدد منتجات الشركة إلى أربعمائة منتج غذائي ينافس الماركات العالمية وبأيادي وطنية , وكانت المملكة العربية السعودية و دولة الكويت من اوائل أسواق التصدير للشركة . 
 
في هذه المرحلة تشابكت أيادي الجيل الشاب من عائلة الـدرّة وهم الجيل الرابع مع آبائهم الجيل الثالث فكانت مرحلة مفعمة بطموح الشباب وحيويته وبرجاحة عقل الكبار وهدوئهم  ،
 وسجل للـدرّة حضورها المتألق عبر انتخاب السيد عدنان النن( الـدرّة ) وهو رئيس مجلس إدارة شركة الـدرّة رئيسا لغرفة تجارة ريف دمشق وليبقى رئيساً لها لأربعة عشر عام متواصلة ،
 وقبلها كعضو في غرفة تجارة ريف دمشق لمدة سبعة أعوام .
 
 هذا الجهد المتألق أثمر نجاحاً رائعاً فحازت شركة الـدرّة عى شهادة الآيزو 22000 و شهادة سلامة الغذاء العالمي و شهادة الهاسب و العديد من الشهادات العالمية وكانت سباقة بذلك على نظيراتها فكانت من أوائل الشركات في الشرق الأوسط التي وصلت للريادة و العالمية بتحقيق كل المعايير العالمية و حضور الندوات و الفعاليات للاطلاع و مواكبة التطوير الحاصل على الصناعات الغذائية , ففي بداية التسعينات من القرن العشرين بدأت شركة الـدرّة في الاشتراك بالمعارض المحلية و في الدول المجاورة ,
 
 و بالعام 1999م شاركت الدرة في معرض أنوغا العالمي في ألمانيا كأول شركة سورية تشارك في معرض أنوغا العالمي،
 
 وفي عام 2002 م تم افتتاح ساسلة متاجر الـدرّة ماركت في مدينة دمشق و ريف دمشق بهدف الوصول إلى المستهلك بدون وسيط لتنتقل بعدها إلى العالمية ’ فهناك عدة فروع في الأردن و في النمسا و في ألمانيا و قريباً الإمارات العربية و الولايات المتحدة الأمريكية و في عدة دول أيضاً .
 
 وفي عام 2003 م تم البدء بتأسيس مصانع شركة الـدرّة في المملكة الأردنية الهاشمية , وفي عام 2006م تم افتتاح مصانع شركة الـدرّة في ليبيا ،
 
 وفي عام  2008 م فازت شركة الـدرّة بلقب ( شيخ الكار ) وذلك ضمن استبيان ضم كبار التجار والصناعيين في سوريا ،
 
 وفي عام 2011 م تم افتتاح مصانع شركة الـدرّة في قارة إفريقيا قي جمهورية مصر العربية ، 
 
وفي العام 2016 م حازت شركة الـدرّة العالمية على جائزة الاتحاد العربي للصناعات الغذائية.
 
 هذه لمحة تاريخية عن شركة الـدرّة العائلية التي توارثت عبر أربعة أجيال عملها في الصناعات الغذائية وبذلك تكون الشركة الوحيدة على صعيد الصناعات الغذائية في الشرق الأوسط التي امتدت لأربعة أجيال متتالية ، وها هي الآن بدأت بتدريب الجيل الخامس ليكمل مسيرة النجاح التي بدأها أجدادهم ، فهي بفضل الله تألقت  ، و من ثم بجهد أبنائها ، واستطاعت بالجد والعمل ان تكون فخر الصناعات الغذائية العربية .

معلومات الاتصال
  • المصنع: الأردن، إربد، الرمثا مدينة الحسن الصناعية
  • هاتف: 0096227552917
  • المكتب: الأردن، عمان، شارع مكة ، مجمع الغيث 169 , 11185
  • هاتف: 0096265532841
  • البريد الالكتروني: info@aldurra.com